وضع الحجر الاساس لبناء مسبح شبه أولمبي وثانوية إعدادية بمدينة بركان.

احتفالا بالذكرى الثانية والأربعين لعيد المسيرة الخضراء المظفرة الذي يشكل حدثا تاريخيا متميزا باعتباره حلقة أساسية في نضال المغاربة من اجل استكمال وحدتهم الترابية، وفي إطار الدعم الاجتماعي وترسيخ سياسة تدبير القرب والتي تروم خلق دينامية اجتماعية والتصدي لمظاهر الفقر والهشاشة والتهميش، قام السيد محمد علي حبوها عامل إقليم بركان يوم الاثنين 06 نونبر 2017  بعدة أنشطة بالإقليم همت الجماعة الترابية لبركان وأحفير، وذلك رفقة الوفد المرافق له والمتكون من السادة البرلمانيين، السادة رؤساء الجماعات الترابية، السادة رؤساء المصالح الخارجية، السادة رؤساء الجمعيات، والسادة ممثلي وسائل الإعلام وفعاليات المجتمع المدني ….

وبهذه المناسبة وضمن برنامج محاربة الإقصاء الاجتماعي بالوسط الحضري، وتعزيزا للبنيات التربوية بالإقليم  من خلال العمل على تحقيق ضمان الحق في الاستفادة من تعليم جيد والتخفيف من ظاهرة الاكتظاظ ، تم وضع الحجر الأساس لبناء الثانوية الإعدادية فزوان بحي ورطاس بمدينة بركان، على مساحة إجمالية تقدر ب 250 12م2  ، وقد بلغت تكلفة المشروع 672 165 6 درهم ، ويحتوي المشروع على 9 حجرات للتعليم العام، 2 حجرات علمية، مختبر، مكتبة، حجرة متعددة الاختصاصات، جناح إداري ، 3 ملاعب رياضية، حلبة للجري سكن إداري ومرافق صحية .

هذا، وبنفس الجماعة الترابية أشرف السيد العامل  بحي المجد على مراسم وضع الحجر الأساس  لبناء مسبح مغطى شبه أولمبي وذلك  في مجال تأهيل القطاع الرياضي للإرتقاء بالرياضة و الرياضيين على مستوى هذا الإقليم، وخاصة فيما يتعلق بتعزيز البنيات التحتية الرياضية وتوفير الوسائل المساعدة على تحسين ظروف ممارسة الرياضة،  حيث سيتم بناء هذه المنشأة الرياضية على مساحة إجمالية تبلغ 6449م2 ، وخصص لها اعتمادات مالية تقدر ب 10.772.908,80 درهم ويحتوي المشروع على حوض مائي يبلغ عرضه 15 م وطوله 25 م ، مستودع الملابس للرجال، مستودع الملابس للنساء، غرفة التمريض، مكتب معلم السباحة، مستودع خاص بالآلات الخاصة بالسباحة ومرافق صحية، ويهدف هذا المشروع إلى تنمية العنصر البشري وتقريب المنشآت الرياضية من الساكنة لتمكين الشباب وتشجيعهم على إبراز مواهبهم الرياضية في السباحة، واستثمار المسبح في تنظيم منافسات رياضية جهوية ووطنية .

 

كما توجه السيد العامل إلى الملعب البلدي بأحفير لحضور توزيع الجوائز على المشاركين في التظاهرة الرياضية والثقافية الإفريقية في نسختها الأولى والتي نظمها المرصد المغربي الإفريقي للدفاع عن الوحدة الترابية باحفير تحت شعار”فعاليات المجتمع المدني جسر التواصل والانفتاح المغربي الإفريقي” ، وقد شمل برنامج هذه التظاهرة تنظيم دوري في كرة القدم وسهرات فنية متنوعة يومي 05 و06 نونبر 2017 ، حيث شاركت في هذا الدوري الرياضي فرق من الطلبة الأفارقة الذين يتابعون دراساتهم العليا بجامعة محمد الأول بوجدة  يمثلون مختلف الدول الإفريقية (موريتانيا، مالي، الرأس الأخضر، السودان والسينغال) إلى جانب فرق مغربية أمنية،  مدنية وفرق تمثل بعض المؤسسات، وتهدف هذه التظاهرة إلى ترسيخ مبادئ وقيم التربية على المواطنة من خلال العمل المشترك بين جميع الموارد البشرية بمختلف القطاعات والمؤسسات، إضافة إلى تعزيز الانفتاح وربط جسور التواصل بين الشعب  المغربي وباقي الشعوب الإفريقية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *