عدد من رؤساء الجماعات متورطين في ملفات الفساد على مكتب القضاء

صدى بريس : اسية بزيوي

احالت المصالح المركزية لوزارة الداخلية عدد  من الملفات تتعلق بالفساد، التي رصدتها المفتشية العامة للإدارة الترابية بقيادة الوالي زينب العدوي على القضاء،، بعد استكمال إجراءات المسطرة التواجهية مع المعنيين بالأمر. الذين معظمهم من رؤساء ومستشارين وموظفين جماعيين.

وقالت مصادر إعلامية إن عدد الملفات المحالة على القضاء بلغ عشرين ملفا، في انتظار إحالة ملفات جديدة ترتبط بخروقات جديدة، اقترفها منتخبون “كبار ضمنهم برلمانيون”.

وحسب ذات المصادر فتتلخص الخروقات في عدم احترام مقتضيات دفتر التحملات بخصوص إنجاز أشغال الصفقات، وأداء مبالغ عن خدمات لم تنجز، وأداء أمول متعلقة بسندات طلب دون الإنجاز الكامل للأشغال.

المفتشية العامة بوزارة الداخلية قد  شرعت تفاعلا مع تقارير توصلت بها عن عمليات تبادل منافع بين منتخبين، خاصة فيما يتعلق بالامتيازات العقارية، في فتح ملفات فساد  المنتخبين، وشملت التحقيقات مستودعات عشوائية، نبتت في المجال الفلاحي بالإضافة إلى اختلالات ملفات التجزيئات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *