الاحتجاز و السرقة و اغتصاب فتاتين يقود إلى تفكيك و إعتقال عناصر شبكة إجرامية بأكادير

صدى بريس :  عبدالكريم حجلي

أوقفت مساء اليوم الخميس 8 نوفمبر الحالي عناصر الشرطة القضائية التابعة لولاية الامن بمدينة أكادير،  شخصين من ذوي السوابق القضائية العديدة ينتميان لعصابة إجرامية، يشتبه بتورطهما في قضية تتعلق بالاحتجاز والاغتصاب المقرون بالسرقة تحت وطائفة العنف.

و جاء في بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن ولاية أمن أكادير كانت قد توصلت بشكاية في الساعات الأولى من صباح أمس الأربعاء، مفادها تعرض شخص وثلاث فتيات للسرقة تحت التهديد بالعنف من قبل خمسة مشتبه فيهم عندما كانوا بالقرب من شاطئ البحر بمنطقة أنزا بضواحي أكادير، وذلك قبل أن يعمد المشتبه فيهم إلى تعريض فتاتين للاحتجاز والاغتصاب تحت الإكراه.

وأضاف البلاغ أن إجراءات البحث المنجزة مكنت من توقيف اثنين من المشتبه فيهم، وضبط فتاة كانت برفقتهم، حيث أسفرت عمليات التفتيش عن العثور بحوزتهم على ساطور من الحجم الكبير، وثلاثة سكاكين، ومبالغ مالية، علاوة على هواتف محمولة يشتبه في كونها من المتحصلات الإجرامية.

وجرى الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، بينما لا زالت الأبحاث والتحريات متواصلة لتوقيف باقي المساهمين والمشاركين في تنفيذ هذه الأفعال الإجرامية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *